عمان..لماذا نبررها؟


بقلم ريما الصيفي

تصوير ربى العاصي

أعزائي المغتربين …أهلي سكان المحافظات المحبين لعمان  و/أو الحاقدين على العاصمة …أيها العمانيين من ينسبون أنفسهم لها ولغيرها  ومن يتبرأون من النسب و يفضلون أصل أخر.

في كل عام في مثل هذا الوقت من السنة تهلون علينا أحباؤنا المغتربون و تهل على عمان انتقاداتكم ، ويتأفف أهل المحافظات وأهل عمان من أزمتها . و تزداد الحرارة وتشح المياه ، ويزداد التعب والعتب .

نعم عمان يصعب فهمها،عمان يسهل نقدها،عمان نحبها ،عمان نبغضها .

مدينة أحيانا كبيرة بأعلامها و قرية لسكانها ” عمان شو صغيرة “  يعرفون بعضهم بعض على شكل حلقات منعزلة ربما تشكل الدرج الاجتماعي ربما تتلاقى في البلد أو شارع الريبنو أوالمول أيام العطل الاسبوعية.

نحبها و يصعب علينا أن نقول لماذا: البيت، والشارع، والحارة، والملعب، المدرسة، النادي،  الجامعة، مكان العمل، المقهى، السوق، المول ،الطرق، الباعة، الوجوه والسيارات المألوفة …العائلة و الأصدقاء و زملاء العمل والمعارف.

قائمة على سبع تلال، توغل في التوسع الأفقي .لا أنهار ولامياه،.شوارعها تضيق بأهلها بالصيف . و تكثر بها الأزمات في مراكز العمل خلال السنة . لاتجد بها مواقف .وليست مدينة صديقة للمارة، أصعب المشاكل فيها التنقل وأن لا يكون عندك سيارة  .

عمان الغربية -عمان الشرقية:  مدينتان في مدينة .أحيانا اتساءل ماذا شان الجنوب و الشمال في هذا الصراع؟
عمان مدينة المتنفذين اصحاب القرار و مدينة الكادحين ومدينة الحيط الحيط و اسقف الزنك في المخيمات  و مدينة الفن المعماري  في دير غيار . مدينة بدأت في البلد ،جبل عمان ،اللويبدة الاشرفية و جبل القلعة وامتدت لدابوق و المرج و طبربور.

عمان تمر بها أيام تسود بها كلمات توحد سكانها تطغى على المرحلة الزمنية مثلا : مرحلة “بس بلاش “، مرحلة “بالله جد “،و أخيرا مرحلة “بالله عليك”.

عمان لا يكون ردها مباشرا على الغلاء لا مواجهة بل تجد تحويلة  كما حدث في كأس العالم فك التشفير و البحث على قنوات بديلة تركية و حنى ان كان تطبيع بشكل مؤقت بالاستعانة بالقناة الاسرائيلية الثانية. لا شيء يمنعها من الاحتفال و رفع الاعلام

عمان تمتلء بالأعراس بالصيف : عمان تكثر بها أماكن الفرح من الشوارع الى البيوت فالقاعات فالمطاعم و الفنادق …تكثر بها الزفات العرس فلسطينية أردنية معانية سلطية شامية سورية لبنانية …في الأعراس نتحمس على أغاني العبداللات على طريق السلط ، شملت و النية اربد و غيرها مما تغني مدن الأردن و على وين ع رام الله و جيشنا جيش الوطن …لا أغنية تتغنى بعمان لكن لعمان أحلى الأفراح.

عمان مدينة الويلات : النكبة – فالنكسة –فأيلول الأسود -فالحرب الأهلية اللبنانية – فحرب  الخليج الأولى -فالثانية  . و ما تخللها من استضافات للمنفيين السياسيين العرب و اقامت جبرية لسياسيين أردنيين .

عمان مدينة الملل والاسمنت : أين البحر أين الجبل أين المناظر أين أماكن التسلية .
عمان مدينة المظاهر “العرط” : مكان السكن ، نوع السيارة ، اسم مصفف الشعر ..مقدار القرض ؟

عمان مدينة الارتباطات الاجتماعية والاسرية المنهكة، عمان مدينة المقاهي والأرجيلة، عمان مدينة الفجور، عمان مدينة العقد ،عمان مدينة الأردن المدللة حيث كل الخدمات و كل المشاريع ،عمان الفرص ،عمان العمل ، عمان الانشغال ،عمان الفساد، عمان النهضة ، عمان الزعران  وعمان الطنطات وعمان ولاد البلد، التناقضات والاتهامات المتبادلة و الأحكام المسبقة.
عمان هي نحن وانعكاسنا فيها .

عمان قد تقسو عليك قد تخيب ظنك، قد تظلمك، ولكن ان كنت ابنها ستغفر لها كل ذلك عندما تحتضنك في لحظة غضبك  أو حزنك عندما تتنسم هبات ريح تداعب مساماتك … تحنوعليك …فهي لك البيت وطعم الشاي بالنعنع ورائحة الياسمين في مساء صيف دافء تضيء به النجوم بخجل.

عمان نحبها لا تحتاج أن نبررها : فهي كما هي  “عمان”




  • Bardees

    WOW Reema, I enjoyed every bit of your post, this is so beautiful and TRUE :)
    Thank you.

  • Rund_aljariri

    very nice & true

  • http://www.facebook.com/ahalhasani Ali Alhasani

    Very true, Very well written!

  • Basel

    Excellent article, I would really like to understand Amman better. I love the city and I am proud of it. But it is almost impossible to see a pattern or behavior of its people and the city itself. everything you have mentioned is perfectly right but it would be amazing to scientifically understand why.

    thanks

  • http://blog.eyas-sharaiha.com/ Eyas

    Perfect and well written. Thanks,

  • Saed

    Very true, such a true article. The beauty of Amman is just Amman. Don't think there's any city like it anywhere else. :)

  • manar

    Such a nice artical… well written and the picture your using is amazing ….
    Exactly how I feel about Jordan
    Some times I say i like my country, some time i say i dont….. but actually your artical transfered my thoughts into words

    Thanks for the good article

  • http://pulse.yahoo.com/_IBLYDOX5P6MTRXAP2EMMSQQURA Tareq

    الكل يردون بالانجليزية مع ان المقال مكتوب بلغة عربية رائعة،،،و ما اروع من الاسلوب الا الموضوع: عمان

    وددت لو اجد الوقت و القريحة لأكتب عندما كنت تحت سماء عمان،، لكن هذا هو سحرها بعينه: لا تحس بروعتها الا بعد ان تتركها!

    مدينة مليئة بالمتناقضات، و مليئة بالمفاجئات،، لكن اهلها اعرف بها ، و يعلمون انها مهما قست عليهم، فلن تكون هناك مدينة غيرها احنُّ منها، و من يقول لك: انا سعيد في الغربة، فما عرف عمان حق معرفتها، و ما عاش فيها كما عاش الالاف من قبله،،، و تراه بعد ردح من الزمن، بعدما يشتعل رأسه شيباً، و يهن عظمه، و يشعر بدنو اجله يقول: ادفنوني في عمان!

    و عني اقول: عائد مهما طال الزمن،، ولكن ان شاء الله لن يطول

    مقالة رائعة قرأتها و احببت الرد و التعليق

    و في امان الله و رعايته

    د.طارق

  • My Name

    Shut up. Stupid article.

  • Al Aa 1986

    wonderful,

  • Allam Senan

    Very True and nice article

  • Rima Saifi

    لعمان عدة انواع مدارس : حكومية ضعيفة ، حكومية قوية ، خاصة معقولة، خاصة دينية، خاصة ليبرالية ، خاصة أجنبية، و خاصة ملكية .

    في عمان تطرأ اللغة الانجليزية باللغة المحكية اما تقليدا أو تخويتا أو أضطراريا فمن سكان عمان من لا يستطيع دون ازدواجية اللغة.