الطاقة المستدامة وأسطورة الطاقة النووية


بقلم هلا خلف

لن أدعي ضلوعي في موضوع الطاقة النووية، ولكنه أمر يستلزم منا التيقظ أولا ثم التصرف، ففي ظل سياسة التعتيم الأزلية التي تمارسها حكومتنا، علينا استنباط المعلومة والاعتماد على المصدر البديل إلى أن تتحق مطالبنا المنادية بالشفافية والحوار وحق المشاركة.

في قراءتي للموضوع، حصلت على عدة روابط منها: الأول كتاب ترجمته من الألمانية ونشرته مشكورة مؤسسة في رام الله يشرح فيه الكاتب خطورة المفاعلات النووية وكيف يتم خلق الأساطير من قبل قوى صنع القرار وأصحاب رؤوس الأموال لتسيير الرأي العام، والرابط الثاني يرصد الجدوى الاقتصادية والبيئية للطاقة الشمسية على المدى البعيد. فسؤالي بعد قراءتهما هو الآتي: لماذا تسعى الحكومة لإنشاء المفاعل النووي؟ ولماذا تسعى الحكومة إلى وأد فكرة الطاقة الشمسية؟

يكتب مراجع ترجمة الكتاب باتر وردم مقدمة شاملة للموضوع يطرح فيها نقدا علميا لنواحي عدة فشلتُ بالحصول عليها من بيانات حكومية، فصفحة وزارة الطاقة شبه خاوية من أي طرح علمي أو معلومة مفيدة. طرح وردم مشاكل عدة كجدوى المفاعلات الاقتصادي ومشاكلها البيئية كالتخلص من النفايات النووية التي لم تجد لها حل دول الطاقة النووية المتقدمة إلى الآن ونحن بلد وللأسف أبعد ما يكون عن أسس الوعي البيئي واحترام معايير الصرف والبيئة. ومشاكل أخرى كمصادر مياه التبريد التي تكون عادة مياه حلوة، أما في حال استخدام المياه المالحة فهذا يخلق عبء اقتصادي آخر ويلزم وجود طاقة أخرى مطالبها عالية. وأضيف أنا إلى ذلك الاستثمار في الجانبين التعليمي والتأهيلي الذين لم نر أو نسمع عن أي خطة لإستقطاب وتأهيل العقول والأيدي الأردنية مع العلم أن وزير الطاقة الحالي وزير تعليم أسبق! هل سيكون الاعتماد على الأيدي العاملة الأجنبية في هذا المجال الحساس؟

في ما يتعلق بالإتفاقيات الثنائية لإنشاء المفاعلات النووية، تنص إلى منع الدولة الراغبة في إنشاء مفاعل نووي من تخصيب اليورانيوم حيث يتم إستيراده مخصبا من مصادر عالمية مراقبة ومحددة. فالسؤال إذا: في بلد غني باليورانيوم كالأردن، لماذا علينا استبدال الرخيص المتوفر بالغالي المستورد والمقنن؟ لماذا ترغب حكومتنا بالتخلي عن حق التخصيب؟ كسائر ثروات بلادنا التي دثرت بين أقدام الخصخصة والاستثمارات الرخيصة، هل يرى صناع القرار أن إنشاء مفاعل ذو عواقب عدة أفضل وأجدى على كافة الصعد من امتلاك مادة مهمة تستطيع الدولة تخصيبها وتصديرها؟ وإذا أثبتت دراسات الحكومة الاقتصادية ذلك، يا حبذا لو شاركوها عامة الشعب.

وماذا عن طاقة مستدامة نحصل عليها بوفرة وبدون انقطاع؟ فها هي اليابان أعلنت عن استبدال طاقتها النووية بالطاقة المستدامة. وهي طاقة لا تحتاج لاستخراج ولا تنقية ولا تخصيب كالنفط واليورانيوم، فالاستثمار يعطي جدواه في مدة زمنية ملموسة والمصدر ليس بآيل للنفاذ. أين نحن من مزارع الطاقة الشمسية؟ ولماذا تتجاهلها الحكومة كبديل منطقي نسعى نحوه؟

لا شك بأن قرار استملاك مفاعل نووي مزين بصبغة سياسية واستراتيجية كما يشير لها وردم حيث يشير إلى تسابق البلدان العربية لامتلاك “حق التكنولوجيا النووية” ولكنه بعيد كل البعد عن الصبغة البيئية الاقتصادية التعليمية التي لم نحصل على تفاصيلها نحن، عامة الشعب، ناهيك عن بعدها عن أبسط ضروب المنطق.




  • Guest

    مقال مليء بالمغالطات .. لم ارى لم أسمع ولا أدعي ضلوعي .. اذا لماذا تكتبين عن موضوع لم تتكلفي عناء البحث الجدي فيه؟

    الجدوى، التخصيب، مصادر التبريد (المياه العادمة)، وتأهيل الأردنيين الذي بدأ منذ سنوات، كلها أمور أضحت واضحة ولا تحتاج الا لمن يقرأ ويسمع ويبحث بعيدا عن الأحكام المعتمة الأزلية المسبقة
    !

  • Bashar Humeid

    أستغرب ممن لا يزال يدافع  عن الخيار النووي بعدما تخلت عنه الدول المتقدمة كما أشارت الكاتبة. حتى أن ألمانيا قامت مؤخرا بفحص جميع مفاعلاتها النووية وتبين لها أنها غير مؤمنة ضد المخاطر ومن ضمنها العمليات الإرهابية. وستقوم ألمانيا بإغلاق جميع مفاعلاتها النووية قريبا. منطقتنا منطقة زلازل وعدم استقرار سياسي لا يمكن تبرير الخيار النووي بعد اليوم. إن أفضل خيار للأردن هو الاعتماد على الطاقة المتجددة بشكل غير مركزي، أي بإنتاج الطاقة بوحدات صغيرة موزعة على القرى والمحافظات، بحث يؤدي ذلك إلى خلق فرص عمل أكثر وتنمية المجتمعات المحلية بصورة مستدامة 

  • http://www.facebook.com/profile.php?id=635856123 Jamila Samhoury Jiji

    الى متى ستظل حكومتنا مصرة على الاستثمار بالطاقة النووية و بشكل غير مبرر؟؟ مع العلم بوجود خيار امن وهو الطاقة المتجددة… هل سيتمر مسلسل القرارات الخاطئة؟؟؟

  • Abed9090

    من يقول ان الدول المتقدمة تخلت عن الخيار النووي يتفضل ويثبت هذا عمليا وليس تصريحات سياسية او إشاعات فقط للحد من المخاوف التي تبعت كارثة اليابان. ثانيا من يروج للطاقة المستدامة من الواضح انه لايعرف شيئ عن تكلفتها وفعالياتها. لو كانت الطاقة البديلة مثل الشمسية او الهوائية او المائية ارخص او حتى اغلى بقليل من النووية  لتم إقفال كل مفاعلات الغرب والشرق النووية ولكن هذا ليس هو الواقع. لكن كلنا يعلم ان المفاعلات لن تُغلق ولكن سيتم تأهيلها في ظل الكارثة اليابانية. التكنولوجيا النووية هي المستقبل في ظل تسارع إستهلاك الطاقة العضوية ومخاطرها الطويلة الأمد على البيئة  والتي كما نعلم لاتقل خطورة عن الطاقة النووية بما في هذا الإنحباس الحراري وأخطاره الكارثية على البشرية بأجمعها. 

  • http://twitter.com/GAAGZ Ghaith Al Hiyari

    I have to say that this article brings nothing new tot he table.Technical information provided by the writer are either inaccurate or very generic. You just cant handle this complicated energy matter with such mocking simplicity.

  • Husam_hashimiteuni

    والله  مش شرط